احدث الاسعار
الرئيسية » اسعار الذهب والعملات » سعر الدولار اليوم الأربعاء 9-11-2016 في السوق السوداء ييتجاوز 17,83 جنيهاً

سعر الدولار اليوم الأربعاء 9-11-2016 في السوق السوداء ييتجاوز 17,83 جنيهاً

سعر الدولار اليوم الأربعاء 9-11-2016 في السوق السوداء

سعر الدولار اليوم الأربعاء 9-11-2016 في السوق السودا

سعر الدولار اليوم في مصر بتعاملات السوق السوداء خلال نهاية ساعات اليوم الأربعاء بتاريخ 2016-11-9، أو كما يطلق عليها مصطلح “السوق المحرمة دولياً”، حيث انطلقت التعاملات بصعود جديد بعد انخفاض سعر الدولار بتعاملات اليومين الماضيين، حيث يذكر أن الدولار أمس سجل 17 جنيهاً تقريباً، بينما يرتفع مساء اليوم الاثنين ليقفز عن حاجز الـ 17 جنيهاً في حدث جديد، والجدير أن هذا التلاعب في سعر صرف الدولار في الأسواق الموازية جاء بعد قرار تعويم العملة المحلية “الجنيه المصري”، في سبيل أن يستقر سعر صرف الورقة الخضراء، الا أن النتائج باتت عكسية تماماً ما أثر على قيمة الصرف بالارتفاع والانخفاض في ساعات قليلة كل يوم، بينما لا يزال سعر الصرف في البنوك على حدٍ سواء مستقر دون أي متغيرات على سعر الدولار اليوم، وبحسب ما أفاد به خبراء مطلعين على الاقتصاد المصري، قالوا، أن العملة الخضراء ستشهد في الأيام القليلة القادمة ارتفاعاً كارثياً يؤدى الى تدهور مصر اقتصادياً بعد قرار تعويم الجنيه المصري، متوقعين تجاوز سعر الدولار الأمركي حاجز الـ 20 جنيهاً، ولا شك أن الدولار فعلها في الأيام القليلة الماضية ليسجل 19 جنيهاً في السوق الموازي، وذلك بسبب ندرة المعروض من الدولار في السوق السوداء، وعجز البنك البنك المركزي عن توفير المطلوب من الورقة الخضراء، فالجدير أن البنك المركزي المصري بات يعاني من عجز كبير في احتياطي النقد من العملات الأجنبية الصعبة وخصوصاً عملة الدولار الأمريكي.

وقد بدأت كارثة ارتفاع سعر الدولار اليوم في مصر بشكل معمق، وذلك تزامناً مع قرار تعويم الجنيه المصري، والذي نص على ترك أسواق الصرف المصري تحدد قيمة سعر الدولار في مصر بدون رقابة أو اطلاع من البنك المركزي والحكومة المصرية، لم يكن الأمر مجدياً ونافعاً بعد هذا القرار، وكان اعتقاد الحكومة المصرية أن عملية التعويم ستجعل من الدولار عملة رخيصة الثمن في الأسواق في ظل ارتفاع سعرها لتقل عمليات التداول، إلا أن الخبراء أكدوا بأن هذه الخطة لن تجدي نفعاً، وستكون بمثابة كارثة حقيقية لتودي بالجنيه المصري الى الهاوية، وعلى أثرها اليوم يقترب سعر صرف الدولار في مصر من تسجيل 15 جنيهاً، وتداولت أخبار من جهات اعلامية مطلعة بأن الحكومة تراجعت عن التعويم في ظل الارتفاع الجديد الذي سجله الدولار مقابل الجينيه مجدداً، وتحسباً من صعوده الى أرقام فلكية لم يعرفها اقتصاد مصر على مر الزمان، وعلى الرغم من الإجراءات الصارمة التي تمارسها الحكومة المصرية متمثلةً بالبنك المركزي ووزارة الداخلية لضبط سوق العملات، إلا أن الأسعار لم تثبت ولم تستقر، بل علي العكس تماماً ترتفع بين الحين والآخر لتشهد حالة من الارتفاع والتخبط دون الاكتراث لإجراءات الحكومة والقوانين التي وضعها البنك المركزي للحفاظ علي الاقتصاد المصري، وهذا لضبط سعر الدولار في الأسواق المصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات