احدث الاسعار
الرئيسية » اسعار السيارات » %5 انخفاض مبيعات السيارات بسبب «قرارات المركزى والدولار

%5 انخفاض مبيعات السيارات بسبب «قرارات المركزى والدولار

5555343001455138884

أعلن مجلس معلومات سوق السيارات (الأميك) أن مبيعات السيارات العام الماضى شهدت انخفاضاً بنسبة 5% مقارنة بعام 2014 بمبيعات بلغت 278406 سيارات، فى حين بلغت 292983 فى 2014، وشهدت سيارات الركاب انخفاضاً بلغ 6% عن عام 2014 بمبيعات وصلت إلى 195559، فى حين بلغت 207973 سيارة فى عام 2014، فى حين شهدت مبيعات الأوتوبيسات زيادة فى المبيعات بنسبة 5% مقارنة بعام 2014 بمبيعات وصلت إلى 32556، فى حين تم بيع 30922 أوتوبيساً عام 2014.

278 ألف سيارة مبيعات 2015 من كل الفئات.. ورينو الحصان الأسود بـ20 ألفاً لأول مرة .. وشيفروليه وهيونداى تتصدران السوق

من ناحية أخرى، شهدت مبيعات الشاحنات انخفاضاً قدره 7% عن العام الماضى مقارنة بعام 2014 حيث تم بيع 50291 شاحنة فى حين تم بيع 54088 شاحنة عام 2014.

من ناحية أخرى، شهدت السيارات المجمعة محلياً انخفاضاً فى المبيعات قدره 12.2% مقارنة بعام 2014، فى حين ارتفعت مبيعات السيارات المستوردة بنسبة 2% مقارنة بعام 2014. من جانب آخر، تربعت شيفروليه على عرش مبيعات السيارات بكافة أنواعها فى السوق المصرية عام 2015 بحصة سوقية قدرها 22.9%، وجاءت هيونداى فى المركز الثانى بنسبة 15.6%، وحصلت نيسان على المركز الثالث فى ترتيب مبيعات السيارات بنسبة 9.9%، وحلت رابعاً تويوتا بنسبة 8.3%، ثم رينو 7.2%، وجاءت كيا فى المركز السادس بنسبة 5.3%، ثم سوزوكى فى المركز السابع بحصة سوقية قدرها 5.3%، فى حين جاءت ميتسوبيشى فى المركز الثامن بحصة سوقية قدرها 3.8%، ثم جيلى بنسبة 2.6%، وإسكودا بنسبة 2.1%، وأوبل 1.8%، ثم جولدن دراجون بنسبة 1.7%، وباقى الماركات بنسبة 13.6%.

من ناحية أخرى، حققت العلامة الكورية هيونداى فى عام 2015 المركز الأول بجدارة فى مبيعات سيارات الركوب بموديلاتها المختلفة، وحلت شيفروليه فى المركز الثانى، وجاءت نيسان فى المركز الثالث، وحلت رابعاً العلامة رينو التى حققت مبيعات غير مسبوقة ببيع 20 ألف سيارة، وجاءت فى المركز الخامس كيا، ثم تويوتا، ثم ميتسوبيشى، ثم جيلى، وتلتها سوزوكى.

وأرجع خالد حسنى، المتحدث الرسمى لمجلس معلومات سوق السيارات، الانخفاض الذى حدث فى عام 2015 مقارنة بعام 2014 إلى أزمة عدم توفير العملات الأجنبية، خاصة الدولار للوكلاء والمستوردين لاستيراد ما يفى احتياج سوق السيارات، وبخلاف أيضاً بعض القرارات التى صدرت من البنك المركزى والتى أثرت بشكل كبير فى أرقام مبيعات السيارات العام الماضى، وعن توقعاته بمبيعات العام المقبل أكد «حسنى» أن السوق المصرية للسيارات فى حالة ترقب لما ستسفر عنه الأيام المقبلة، وتمنى أن تنتهى أزمة توفير الدولار ورفع حد الإيداع الدولارى للوكلاء والمستوردين وتسهيل عملية التحويلات إلى الخارج حتى تعود السوق لطبيعتها وتنتهى أزمة توفير العملة والتى كان لها الأثر الأكبر فى انخفاض المبيعات العام الماضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات