احدث الاسعار
الرئيسية » الأخبار » تجنب هذه الطريقة في عقاب طفلك

تجنب هذه الطريقة في عقاب طفلك

20160101_202954_9028

قبل عقود، اعتادت الأمهات معاقبة أطفالهن بالتهديد بإدخالهم في “غرفة الفئران”، ما كان له أثره البالغ على خيال الصغار رغم أنه لا يطبق في معظم الأحيان، طرق التربية الحديثة ابتكرت فكرةً قريبةً تسمى “ركن المشاغب” أو الـ “Naughty Corner”، عبر تحديد ركن بالمنزل ليقف به الطفل حين يخطئ لمدة محددة دون حديث أو حركة.

وحسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، أول من ابتكر هذه الطريقة في التربية كان آرثر ستاتس، المختص بعلم النفس السلوكي، وقام بتطبيقه مع ابنته البالغة من العمر عامين فقط، وذلك عام 1962، حيث اعتمد على عزل الطفل في مكان محدد بعد ارتكاب الخطأ أو أثناء نوبات الغضب والبكاء الشديدة، معتبراً أن هذه الوسيلة تضعف السلوك العنيف لدى الطفل.

أسلوب عزل الطفل كوسيلة في العقاب لم يلقَ قبولاً لدى الكثير من علماء النفس مثل توماس جوردون واليثا سولتر وغيرهم ممن رأوا أن لهذا العقاب مساوئ لا تختلف كثيراً عن العقاب البدني، كما تساهم في تدمير العلاقة بين الأبوين والطفل، خاصةً أن الصغير يرى أبويه يعاقبانه بما يملكانه من سلطة وفي الوقت نفسه يعجز هو عن المقاومة، وحسب بحث في علم الأعصاب لدانيل سيجل، تبيّن من مسح مخ الأطفال أثناء عقابهم بالعزلة تغيّر تكوين المخ، خاصة بالنسبة للأطفال دون 3 سنوات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات